تصميم شبابي حلوو وهادي


    روايه الحب الاول والاخير الجزء 1

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 05/06/2011

    روايه الحب الاول والاخير الجزء 1

    مُساهمة  Admin في الأحد يونيو 05, 2011 10:45 am


    الحـــــــــب الاول والاخــــــــــــيــر


    دى روايه من تاليفى انا هى تعتبر اول تجربه ليا واحب اعرف رايكم

    احبه نعم احبه ولماذا اقول غير ذلك فهو اول من دق له قلبى ..فانا احبه ولا اعرف شعوره من ناحيتى .. فكل الذى بيننانظرات لايوجد بيننا كلام..عندما يظهر امامى اتوتر وابعد عنه
    فكيف اعرف شعوره ماذا افعل .. وجهت لوجى كلامها لصديقتها ندى الجالسه امامها ..
    قالت ندى وهى واضعه يداها على كتف لوجى :انا اسفه انا لا اعرف كيف تعرفين شعوره _
    ردت عليها لوجى بصوت يائس: لا تتاسفى ياصديقتى_
    قالت ندى: انتى تعرفين انا منذ ان ولدت وانا احب محمد خطيبى وهو يحبنى فهو التجربه الوحيده فى حياتى
    ابتسمت لوجى قليلا ثم قالت اعرف ذلك ولكن ثم بترت جملتها وصمتت _
    قالت ندى لها باستغراب ولكن ماذا يالوجى لماذا صمتى _
    قالت لوجى ولكنى كنت اتمنى لوكان تامر يحبنى كما يحبك محمد _
    قالت ندى انشاء الله يحبك اكثر من حب محمد لى لاتقلقى ياعزيزتى _
    قالت لوجى وهى ناظره الى اسفل فى حزن لا كيف لا اقلق _
    ردت ندى لاتقلقى سوف باتى اليكى يوما معترفا بحبه لكى ولكن الان كفاكى تفكير به لكى لاتقعى فى حبه بالكامل _
    ردت لوجى بصوت حزين لقد فات الاوان فانا احبه من اول نظره عندما التقت عينى بعينه احسست بشئ غريب _
    يحدث لى لم اكن اعرف ان ذلك اسمه الحب ولكنى احسست به من النظره الاولى وقعت كليا فى حبه وفى كل مره انظر اليه
    احس بحراره تسرى فى جسدى واحس ان وجهى يتورد من كثره الحراره صمتت لوجى واخذت
    تمسح وجهها من الدمع التى سالت من عيناها وهى تتكلم
    قالت ندى لا تبكى ياحبيتى فلا فائده من البكاء كما قلت لكى انتظرى _
    ردت لوجى انتظر .. كيف انتظر وانا كلما اراه يزداد الحب اشتعالا فى قلبى واذا لم اراه احس اننى مجنونه ومتوتره _
    قالت ندى حالتيك صعبه يالوجى انتى مجنونه بحبه _
    لم تتكلم لوجى ولازت بالصمت صمتت ندى ولم تتكلم هى الاخرى
    اصبح الجو ملئ بالصمت وكئيب قطع ذلك الصمت صوت هاتف ندى الذى كان يرن قالت ندى انه محمد سوف اذهب الان
    قالت لوجى حسنا هيا بنا .
    نزلت لوجى مع ندى لتوصلها وعندما وصلا الى باب المنزل قالت ندى سوف اتصل بكى الى اللقاء
    قالت لوجى وانا منتظرا اتصاليك الى القاء
    خرجت ندى من منزل لوجى وتوجهت الى سياره خطيبها
    ظلت لوجى واقفه للحظات تنظر اليهم فى اسى ثم قفلت الباب وانطلقت الى غرفتها ارتمت لوجى على السرير
    واخت تفكر فى تامر حبيبها كانت تفكر فى كم هو وسيم وجذاب واخذت تفكر فى عيناه العسليتان والواسعه
    اكثر شئ كان يجذبها اليه هى عيناه واخذت تفكر فى كم هو طويل وعريض انه فتى احلامها الذى تحلم به
    ولقد تحقق واصبح امامها ولكنها لاتعرف كيف تجعله يحبها
    ذهبت لوجى فى نوم عميق من كثره التفكير

    استيقظت لوجى مفزوعه على صوت هاتفها, نظرت الى هاتفها كان المنبه قفلته
    ثم قامت متكاسله من على السرير ذهبت الى الحمام واخذت حمام سريع ثم توجهت الى غرفتها
    لبست بلوزه بيضاء وبنطلون اسود وسرحت شعرها بعد ذلك خرجت من غرفتها وتوجهت الى
    المطبخ كانت امها هناك تعد الفطور
    ــ صباح الخير يا امى
    ــ صباح النور ياصغيرتى الفطار ثوانى وسوف يكون جاهز
    ــ سوف انتظر
    ــ انا سوف اذهب الى العمل اليوم
    نظرت لوجى لامها فى ذهول, ثم قالت: ولكن اليوم اجازه يامى
    ــ حبيبتى اليوم المطعم سيكون مزدحم ويجب ان اكون موجود
    فى مثل ذلك اليوم
    ــ ولكن امى ماذا سافعل لوحدى فى غيابيك؟
    ــ اتصلى بندى تاتى لتجلس معكى
    ــ ندى فى يوم الاجازه تخرج مع خطيبها
    ــ اسفه ياحبيبتى يجب ان اذهب الى العمل. يجب ان تتزكرى انى افعل ذلك لمصلحتنا فيجب ان اعمل لقد توفى والدك ,ولم يترك لنا شئ سوا ذلك البيت الكبير والمطعم فقط
    ــ حسنا يا امى, اذهبى الى العمل وانا سوف اذهب الى النادى
    ــ حسنا, حبيبتى ثم قبلت جبينها وذهبت الى الخارج
    جلست لوجى لتاكل واخذت تاكل ببطئ شديد
    ثم قامت وغسلت الصحون وانطلقت الى غرفتها
    سوف اذهب الى النادى ,وسوف اقابل تامر, اه كم اشتاق اليه, لو يعرف مدى
    حبى له, لوكنت قادره على الاعتراف , سوف اجلس لاشاهده وهو يلعب كره السله
    يا لحظى الجميل ,اخذت لوجى حقيبتها ,ولبست حزائها,وانطلقت الى النادى دخلت النادى,وجلست على احدى الطاولات جاء الجارسون طلبت عصير وبعد ذلك جلست تقراءالروايه التى كانت فى حقيبتها اخذت تتصفحها .جاء الجارسون وقدم العصير لها
    اخذت ترشف من العصير وتتصفح الروايه الى ان جاء شاب طويل ووقف امامها
    رفعت لوجى راسها الى اعلى ,رات شخص مائل ناحيتها مبتسم ,بدات دقات قلبها تزداد
    وبدات الحراره تسرى فى جسدها ,نظرت فى عيونه وغابت عن الواقع شارده


    عدل سابقا من قبل Admin في الأحد يونيو 05, 2011 11:27 am عدل 1 مرات (السبب : منقول)

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 25, 2017 8:57 am