تصميم شبابي حلوو وهادي


    روايه الحب الاول والاخير الجزء 10

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 05/06/2011

    روايه الحب الاول والاخير الجزء 10

    مُساهمة  Admin في الأحد يونيو 05, 2011 10:54 am

    اكيد حلم انا لن اعترف ابدا اليه بحبى لقد كنت جريئه جدا فى الحلم انا اقف واقول له لاتبتعد عنى وهو ياتى ليضمنى حلم لايمكن ان يتحقق انا اعرف نفسى لن استطيع ان اتكلم معه اليوم هل اذهب ام لا واذا ذهبت ماالذى سوف اقوله يجب ان ارتب افكارى قبل ان اذهب هزت راسها ثم قالت سوف اذهب واتركها للظروف
    ذهبت الى النادى وجلست على نفس الطاوله التى جلست بها مع تامر فى اخر لقاء لهما واخذت تنظر بعينها فى جميع انحاء المكان بحثا عنه ولكنا لم تجده فتنهدت فى ياس وفجاءه ظهر النجم الساطع امامها ولكنه لم يعطيها اى اهتمام ومر بجانبها فى صمت اكتفى بالنظر اليها بغضب.

    قامت لوجى ونادت عليه
    فنظر اليها بغضب وقال
    ــ ماذا تريدى؟
    ــ اه انا....... اه لماذا لم تسلم على؟
    ــ اسلم عليكى واخذ يضحك بشده ثم توقف فجاءه وقال
    ــ هل انتى مجنونه لماذا اسلم على شخص مجنون مثلك انتى فتاه غريبه الاطوار
    صدمت من كلامه ولم ترد عليه واكتفت بالنظر اليه بذهول فقال
    ــ يجب ان تسكتى ولا تتكلمى الى ان انهى كلامى , فى اخر لقاء لنا بعد ان اوصلتك الى الجامعه قلتى انكى لا تريدى ان ترينى مره اخره وقلتى ان علاقتنا انتهت وان انساكى
    اريد ان اعرف اى علاقه تتحدثين عنها اننا لم نبتدئ العلاقه لكى ننهيها وتريدينى ان انساكى انا لا اتذكرك لكى انساكى انا لا اتذكر اسمك انتى مجرد فتاه ساذجه التقيت بها فتاه لا تعرف ماذا تريد ؟ انتى فتاه حمقاء
    قالت لوجى بصوت متقطع
    ــ لماذا ..... ان...انت .... قاسى هكذا
    ــ قاسى لاتثيرى غضبى اكثر من ذلك لا اريد ان اسمع صوتك الى ان انتهى, تقولين انى قاسى وانتى لم تكونى قاسيه فى ذلك اليوم عندما ذهبت الى منزلك وقفلتى الباب فى وجهى وفى اليوم التالى سافرتى الى الاسكندريه هل كنتى تريحين اعصابك هناك
    انتى قاسيه يالوجى تغضبينى وتذهبين لتريحى اعصابك ولماذا لم تذهبى الى كورساتك
    هل حدث شئ هناك فى الاسكندريه جعلك تلغين فكره الكرسات هل اصبحتى الان لاتريدين شغل ردى لماذا لاتردى على كلامى
    بدات الدموع تتساقط من عينا لوجى فلم تستطع الرد عليه لذلك اختارت ان تهرب منه
    بان تذهب وتبتعد عنه وهى ذاهبه مسك يدها وشدها لكى ترجع امامه مره اخره وقال
    ــ هل تتهربين منى ثانيه انتى لاتعرفى اى طريق اخر غير الهرب
    ــ وماهو الطريق الاخر
    ــ ان تواجهين
    ــ اواجه
    ــ تواجهين وتضعين اسباب لتصرفك معى
    ــ لماذا انت مهتم بى هكذا . تامر من انا بالنسبه لك
    وقف تامر ساكنا مصدوم من السؤال
    ــ انتى ................ بالنسبه لى ................. وصمت
    ــ لماذا صمت ؟ ثم قالت فى خبث هل ستهرب ام ستواجه
    ــ انا لا احب الهروب
    ــ اذن واجه وجاوب
    ــ انا سوف اذهب الان لقد تاخرت على التمرين
    ــ اها اذن اخترت طريق الهروب حسنا حسنا اهرب
    ــ قلت لكى انا لا احب الهرب
    ــ جاوب
    ــ انه سؤال صعب لا استطيع ان اجاوب عليه الان
    ــ اذن متى سوف تجاوب
    ــ فى الوقت المناسب لوجى
    ــ اه حسنا عندما ياتى هذا الوقت قل لى الى اللقاء تامر
    وتركت تامر ساكنا فى مكانه وذهبت الى منزلها وعندما وصلت رن هاتفها
    ــ لوجى كيف حالك؟
    ــ انا بخير حازم وانت كيف حالك؟
    ــ انا لست بخير من دونك
    ــ اوه حازم ماالذى تريده الان
    ــ هل ستذهبين معى اليوم ام لا
    ــ اذهب معك الى اين
    ــ الى حفل زفاف صديقى
    ــ اها حسنا حازم سوف اتى معك
    ــ حقا سوف تاتين
    ــ نعم حازم
    ــ حسنا سوف اتى لاخذك الساعه الثامنه الى اللقاء
    ــ حسنا الى اللقاء
    وفى المساء لبست لوجى ثوب اسود طويل مطرز بالالماظ وواسدلت شعرها على كتفيها ولبست حزاء اسود ذات كعب عالى لقد كانت تبدو مثل الاميرات نظرت لنفسها طويلا فى المرآه كنت اريد ان اول من يرانى هكذا انت ياتامر لكن حازم هو من سيرانى الان رن جرس المنزل لماذا اتى مبكرا هكذا اخذت حقيبتها ونزلت مسرعه وفتحت الباب وقفت مذهوله للحظات
    ــ اوه....... تامر...... ماالذى تفعله هنا ؟
    ظل تامر ثابت فى مكانه ولم يقول شى بل ظل ناظرا اليها
    ــ تامر . صرخت فى وجهه
    ــ لماذا تصرخى هكذا ؟
    ــ ها لماذا انت واقف هكذا؟
    ــ انظر اليكى فقط
    ــ لماذا
    ــ انتى جميله حقا
    احمر وجه لوجى من الخجل
    ــ هكذا ذاد وجهك جمالا هذا اللون الجميل الذى يظهر عندما تخجلين كم احب ان ارى هذا الوجه الخجول واقترب منها ليرجع شعرها الى الوراء ولكنها ابتعدت وارجعته هى
    ــ تامر
    ــ نعم يااحلى مارائته عينى
    ــ ماالذى تفعله هنا
    ــ انا اريد ان اجاوب عليكى لقد جاء الوقت المناسب للاجابه
    ــ اى سؤال ؟
    ــ هل نسيتى ؟
    ــ تامر ماالذى تقصده
    ــ سوف اقول لكى شئ منت اريد ان اقوله لكى منذ ان رايتك واريد ان اقوله لكى كل يوم وكل دقيقه لن امنع نفسى من الاعتراف لوجى انا احب.......
    قطع حازم كلام تامر وقال
    ــ لوجى من هذا
    ــ هذا...... هذا ....... وصمتت
    ــ تكلمى من هذا ومسك يديها بقوه
    ــ انت تؤلمنى هكذا اتركنى
    قام تامر بدفع حازم الى الوراء ليخلص لوجى منه
    ــ من انت ولماذا تمسك بها هكذا
    ــ انا الذى يجب ان يسال فانا ابن خالتها
    ــ اها انت حازم الفارس الذى يريد ان يتزوجها
    نظرت لوجى الى تامر يذهول
    ــ انت ... كيف.... قطع كلامها حازم
    ــ اذن انت تعرفنى من انت
    ــ انا الشخص الذى تحبه لوجى لذلك هى لم توافق عليك فلا تقترب منها
    نظر حازم الى لوجى بغضب
    ــ لماذا تنظر اليها هكذا فهى ليس لها اى ذنب فقلبها اختار ان يحبنى انا وليس انت اذهب الى بلدك حازم يجب ان تظل ابنه خالتها
    ــ انا لن اذهب الى اى مكان فلوجى سوف تكون زوجتى وانت سوف تكون لاشئ بالنسبه لها انا هو الشخص الوحيد الذى فى قلبها فابتعد انت
    ضحك تامر بصوت عالى
    ــ اسئلها ياحازم من ستختار بيننا
    ــ لوجى هل تحبينى انا ام هذا الشخص المدعى
    صرخت لوجى انا لا احب احد لا اريد ان ارى اى احد منكما بعد الان ابتعدو عنى واتجهت الى الداخل
    ــ هل ستهربين مره ثانيه يالوجى هذه هى فرصتك اختارى انا ام حازم
    ــ لا اعرف
    ــ لوجى سوف نتاخر
    ــ حازم اذهب بفردك وانت ياتامر اذهب الى بيتك اتركونى بمفردى اريد ان افكر
    ــ تفكرين , لوجى انتى تحبينى انا وحازم هذا مجرد اخ بالنسبه لكى
    ــ تامر اتركنى بمفردى واذهب
    ودخلت الى منزلها وقفلت الباب ولكن حازم لم يقدر على المغادره فاخذ يطرق الباب
    ــ لوجى افتحى الباب افتحى ارجوكى لوجى انا احبك ولا اريد ان اخسرك لوجى انتى حب حياتى انا لم احب احد غيرك اجوكى لوجى افتحى
    ــ لن تفتح لك لذلك اذهب ياحازم فلوجى الان حزينه لقد صدمناها
    ــ انت الذى صدمها ماالذى اتى بك الى هنا لقد كنا سوف نغادر معا ايها الاحمق
    ــ احمق من الذى تنعته بالاحمك ايها الغبى
    وقام تامر بلكم حازم فى وجهه واخذا يتبادلان اللكمات الى ان خرجت لوجى واخذت تصرخ فيهما
    ــ ماالذى تفعلونه تضربون بعضكم ماهذا الاسلوب الطفولى
    وقامت ومسكت تامر وابعدته من فوق تامر وقامت باخذ حازم واوقفته واخذته الى الداخل
    ــ اذن انتى تختارينه يالوجى
    ــ انا لن اختار احد فهو ابن خالتى وينزف بشده انت متوحش وهمجى ماالذى فعلته به
    ــ هل تخافين عليه لهذه الدرجه
    ــ نعم فهو ابن خالتى الذى تربيت معه
    ــ وانا يالوجى
    ــ انت فتى الاحلام الذى احلم به ولكن هذا تغير الان انت مجرد حيوان متوحش يجب ان يضعونك فى قفص
    نظر تامر اليها بغضب
    ــ هذه غلطتى لماذا تركت قلبى يحب فتاه مثلك متقلبه انا اسف على كل شئ انا اسف ياحازم ومبروك مقدما على زواجكم
    وذهب بعيدا
    ــ تامر انتظر انا .. انا
    ولكنه كان قد ابتعد جلست لوجى على الارض وهى تبكى فقام حازم وجلس بجانبها واخذ يمسح دموعها
    ــ لوجى هل تحبينه
    ــ نعم احبه هو الشخص الوحيد الذى تمنيت ان اكون معه ولكن لقد اصبح يكرهنى الان بعد حاولت جاهده كل هذا الوقت لكى اجعله يحبنى وعندما جاء ليعترف لى بحبه تنهدت لقد انتهى كل شئ الان
    ــ انا اسف لوجى ولكن لماذا لم تصارحينى
    ــ انا اعلم انها غلطتى انا اسفه حازم
    وقامت لتاتى ببعض الادويه والمطهرات لتعالج جروح وجهه وبعد ان طهرت جروحه
    ــ شكرا لوجى وانا اسف على كل شئ ولكن سوف احاول جاهدا لكى اخرج تامر من قلبك واكون انا مكانه انا لن اتنازل عنكى لاى احد اعلمى ذلك جيد
    ــ حازم
    ــ لاتقاطعينى ارجوكى يالوجى انا احبك وسوف اخبر خالتى وهى سوف توافق بالتاكيد
    ــ لاتفعل اتركنى لفتره لارتب افكارى
    ــ ولكن
    ــ ارجوك حازم لاتقل لامى الان انتظر ارجوك
    ــ حسنا سوف انتظرك ياحبى الوحيد
    وقام بضمها ولكنها ابتعدت عنه
    ــ لاتفعل ذلك
    ابتسم قليلا
    ــ حسنا انا اسف الى اللقاء ياحبيبتى
    لم ترد عليه واكتفت بالنظر اليه فخرج مسرعا الى سيارته وهى
    لم تتحرك من مكانها تفكر فى الذى حدث ونظرت الى الباب وقالت انا لا احبك ياحازم انا احب تامر انا اسفه ليس لك مكان فى قلبى اسفه لن اقدر . هل ستتركنى ياتامر اذا كنت تحبنى يجب ان تحارب من اجلى لاتستسلم ياتامر ارجوك حارب من اجلى انا لا استطيع العيش بدونك

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 27, 2017 2:13 pm