تصميم شبابي حلوو وهادي


    روايه الحب الاول والاخير الجزء 9

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 05/06/2011

    روايه الحب الاول والاخير الجزء 9

    مُساهمة  Admin في الأحد يونيو 05, 2011 10:53 am

    خرجت لوجى الى النادى لكى ترى تامر ولكنه لم يكن قد اتى فظلت جالسه الى ان ظهر امامها وكانه القمر اذى اضاء قلبها ظلت ناظره اليه حتى جاء اليها بابتسامته الخبيثه التى لم ترى غيرها منه نادى عليها تامر ولكنا ظلت جالسه بلا حراك وكانها ذهبت الى عالم اخر فاقترب منها
    وقال لوجى الى اين ذهبتى؟انا اوناديكى لماذا لاتردى؟

    ولكنها لم ترد عليه فاقترب من وجهها ونظر فى عيناها ومسك يدها وقال لوجى اين انتى الان فاقت لوجى من شرودها ونظرت الى عيناه مباشره واحست وكان الدنيا تلف من حولها واحست بكهرباء تسرى فى جسمها ابعدت عيناها عنه وقامت من مكانها وقالت له
    ــ انت ماالذى تفعله الان
    ابتسم لها تامر ولكن هذه المره ابتسامته مختلفه لقد تحول وجه تامر الى وجه طفولى جميل فتسمرت مكانها ونظرت له فى ذهول وكانها ترا النجوم الساطعه فى السماء
    قال لها
    ــ انا كنت احاول ايقاظك من شرودك الذى طال
    انزلت لوجى وجهها فى خجل
    ــ هل شردت كثيرا
    ــ كثيرا كثيرا لدرجه انى ظننت انك نائمه ولكن بعينان مفتوحه .خذ يضحك بشده
    ــ اوه شكرا لايقاظك لى
    ــ لاشكر على واجب وواصل ضحكه
    فنظرت اليه بعين جاده وقالت
    ــ هل ستسخر منى كثيرا ؟
    قام تامر بكتم ضحكه
    ــ اسف يالوجى سامحينى لن اضحك ثانيه
    ــ حسنا لا تضحك ثانيا
    ــ لماذا انتى جالسه هنا هل انتى منتظره احد؟ قال ذلك وكانه منتظر منها انت تقول نعم منتظراك ولكنا لم تريحه وقالت
    ــ لا انا فقط استنشق الهواء
    ــ تستنشقين الهواء حسنا سوف اتركك مع الهواء الى اللقاء
    اه هذا الغبى هل يتوقع منى ان اقول انى منتظراه حسنا امشى ولكن انا اريد ان يجلس لنتكلم ونحدد علاقتنا اه ماذا افعل الان
    قال تامر اوه هل تشردين ثانيا لوجى انتى فتاه غريبه؟
    ــ ها ماالذى قلته
    ــ انا لم اقل شئ انتى هل تريدينى فى شئ
    هاهو يستدرجنى ثانيا
    ــ انا لا اريد شئ الى اللقاء وجلست فى مكانها مره اخرى نظر اليها تامر بغيظ فنظرت ايه ثم اضارت وجهها وابتسمت بسعاده لانها احست انه مهتم بها ويريدها ان تطلب منه ان يجلس معها
    نظر اليها تامر وفال انا ذاهب الان ولن تجدينى ثانيه
    ــ اه حسنا اذهب
    ــ انا مسافر يالوجى غدا ثم ذهب مبتعدا عنها
    انصدمت لوجى وظلت ساكنه للحظات ثم قامت ورقضت وراءه
    ــ تامر انتظر
    ــ وقف تامر ونظر اليها وقال ببرود ماذا تريدى
    ــ اه ماذا اريد اه انا حقا لا اعرف ماذا اقول ماالذى يجرى لى الان اوه ماالذى سوف اقوله تمالكت لوجى نفسها ثم قالت
    ــ لاشئ الى اللقاء تامر
    قال تامر فى ذهول وغضب
    هل رقضتى ورائى هكذا لكى تقولى لاشئ والى اللقاء ياتامر هل تمزحين معى انتى حقا تثيرين غضبى الان وابتعد عنها
    نظرت لوجى الى تامر وهو ذاهب فى حزن وقالت بصوت مرتفع اريد ان تبقى معى لاتبتعد عنى انتظر معى اليوم قبل ان تسافر
    وقف تامر ونظر ايها وهو مذهول لم يستطع قول شئ ولكنه ذهب اليها ومسك يدها وظل ناظرا فى عيناها التى اصبحت واضحه وكانها كتاب مفتوح
    قال لها هل تحبيننى ؟
    قالت له وهى مغمضه العين نعم احبك
    فمسكها وضمها اليه بشده وهمس فى اذنها وانا حبك واستيقت لوجى على هذه الكلمه الجميله قامت من على سريرها وقالت اوه هل هذا كله كان حلم.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 27, 2017 2:12 pm